أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن استخدام أمريكا للقنابل الكبيرة في افغانستان أمر “غير شرعي “، مشيرا إلى أن قصف الشعب والدول لايمكنه ابدا أن يعزز الامن القومي لهذا البلد.

وأفادت برس شيعة ان علي شمخاني أشار اليوم الاحد خلال استقباله وزير الدفاع الأذربيجاني الفريق ذاكر حسنوف الى ان خطوات امريكا وبعض الدول الحليفة احادية الجانب والمعادية للامن الاقليمي تقوي المجموعات الارهابية في المنطقة وتفشل الحلول الساسية لانهاء الحروب.

ونوه أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الى ان خطر الارهاب وجذوره ومنها الفكر التكفيري الذي يروج من قبل بعض دول المنطقة، يجعل المنطقة كافة تواجه أزمات وتمنع تطور وتقدم الدول الاسلامية.

واضاف، سجلت حالات متعددة لاستخدام الأسلحة الكيماوية من قبل المجموعات الإرهابية، حيث ان عدم الرد المناسب عليها أو اسقاط التهم أو أعطاء عناوين خاطئة يؤدي الى ظهور كوارث انسانية واستخدامها في الدول الاخرى.

بدوره أشار وزير الدفاع الأذربيجاني الفريق ذاكر حسنوف الى ان اذربيجان ترغب بزيادة مبادلاتها التجارية والتعاون بين البلدين وترحب في هذا الشأن بالمبادرات والمقترحات.

ونوه الفريق ذاكر حسنوف الى التهديدات المشتركة بين البلدين ومنها ظهور المجموعات الارهابية والتكفيرية، قائلا، ان الجمهورية الاسلامية لديها تجارب قيمة في هذا المجال، حيث يسعى لمواجهة هكذا تهديدات عبر اجراء مباحثات مباشرة بين البلدين./انتهى/

أكد أمين المجلس الأعلي للأمن القومي الأدميرال ‘علي شمخاني’ أن إستخدام أمريكا للقنابل غير التقليدية في أفغانستان أمر غيرمشروع قائلا أن قصف الشعوب والدول لا يمكنه أبدا ان يعزيز الأمن القومي لبلد ما./انتهى/