أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية “حسين أمير عبداللهيان” أن العمليات العسكرية الأميركية لم ترفع معنويات الإرهابيين فحسب وإنما استحثتهم على التمادي في جرائمهم الإرهابية .

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية أثنى بالجهود التي بذلتها الحكومة السورية لإنقاذ أهالي الفوعة وكفريا من مثالب الإرهابيين مؤكدا أن مقاومة الشعب الشعب السوري الباسل في سوريا بمن فيهم أهالي الفوعة وكفريا الصابرين على جرائهم الإرهابيين وحماتهم أمر يستحق التقدير .

وانتقد عبداللهيان وبشدة العدوان الأميركي على سوريا مشددا على أن العمليات العسكرية الأميركية لم ترفع معنويات الإرهابيين فحسب وإنما استحثتهم على التمادي في جرائمهم الإرهابية .

واختتم هذا المسؤول حديثه مفيدا أن العمليات العسكرية الأميركية لم ترفع معنويات الإرهابيين فحسب وإنما استحثتهم على التمادي في جرائمهم الإرهابية  ضد النساء والاطفال المحررين من يد الارهابيين في بلدتي الفوعة وكفريا ./انتهى/