قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الاستفتاء الجاري بشأن التعديلات الدستورية هو تصويت من أجل مستقبل تركيا، معربا عن ثقته بأن يتخذ الشعب قرارا من شأنه أن يحقق قفزة وتنمية أسرع.

وأوضح أردوغان بعدما أدلى بصوته بأحد المراكز في إسطنبول أن هذا الاستفتاء الشعبي يختلف عن سواه من الاستفتاءات العادية، لأنه يتعلق بتحويل نظام الحكومة في الجمهورية التركية، مضيفا “ستتقدم أمتنا إن شاء الله هنا وفي الخارج نحو المستقبل هذا المساء بقيامها بالخيار المنتظر”.

من جهته، أكّد رئيس الوزراء بن علي يلدرم احترام حكومته لأي نتيجة تصدر عن الاستفتاء الشعبي على  التعديلات الدستورية التي تشهدها البلاد اليوم الأحد.

وقال يلدرم عقب إدلائه بصوته بمدينة أزمير إن “الشعب التركي يدلي بصوته في 81 محافظة بشكل  عصري وحر، ومهما كانت النتائج سنحترم إرادة الشعب التي ستتجلى في هذا الاستفتاء”./انتهى/