افاد مصدر محلي عراقي ب‍الموصل، الأحد، بأن “داعش” أعدم 8 من عناصره الأمنيين في المدينة بينهم مسؤول المفارز الأمنية في الساحل الأيمن بتهمة تسريب معلومات الى القوات الأمنية.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “تنظيم داعش أقدم على إعدام 8 من عناصرها الأمنيين رميا بالرصاص بينهم المدعو أبو عبد الرحمن الحيالي مسؤول المفارز الأمنية في الساحل الأيمن لمدينة الموصل وذلك بتهمة تسريب معلومات الى القوات الأمنية”، مبينا أن “ذلك جاء بعد تلقي التنظيم ضربة جوية من قبل طيران القوة الجوية استهدفت تجمعا لقياداته في احد المنازل بالساحل الأيمن لمدينة الموصل”. 

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “ما يسمى بالمحكمة الشرعية التابعة للتنظيم أصدرت حكماً بإعدامهم بتهمة الخيانة، وان عملية الإعدام قام بها التنظيم أمام جمع من عناصره لنشر الرعب بينهم”. 
 

وتشهد مدينة الموصل منذ السابع عشر من شهر تشرين الأول من العام الماضي، عمليات عسكرية لتحريرها من سيطرة تنظيم “داعش” الارهابي، وأسفرت تلك العمليات عن تحرير الجانب الأيسر من المدينة وأجزاء من الجانب الأيمن./انتهى/