قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي لنظيره الروسي سيرغي لافروف، إن الصين ترغب في التعاون مع روسيا “للمساهمة في تهدئة الوضع بأسرع وقت ممكن” بشأن كوريا الشمالية.

وأضاف وانغ خلال مكالمة هاتفية مع لافروف مساء الجمعة إن “الهدف المشترك لبلدينا هو إعادة جميع الأطراف إلى طاولة المفاوضات”، وفق ما نقلت “فرانس برس” عن الموقع الإلكتروني للوزارة الصينية.

وأكد أن “الصين مستعدة للتنسيق بشكل وثيق مع روسيا، من أجل المساهمة في تهدئة الوضع في شبه الجزيرة، وتشجيع الأطراف المعنية على استئناف الحوار”.

ويشير الوزير الصيني في كلامه إلى المحادثات السداسية بين الكوريتين واليابان وروسيا والصين والولايات المتحدة، المتوقفة منذ سنوات.

يأتي هذا التحرك الصيني في وقت ارتفع فيه منسوب التوتر في شبه الجزيرة الكورية بين بيونغيانغ وواشنطن.

وتعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بـ”معالجة مشكلة” برنامج بيونغيانغ النووي، مرسلا “مجموعة هجومية” إلى شبه الجزيرة الكورية، وتحدث مسؤولون أميركيون عن خيارات عسكرية لمواجهة بيونغيانغ.

وفي المقابل، توعد جيش كوريا الشمالية بتدمير الولايات المتحدة “بلا رحمة”، في حال قررت واشنطن مهاجمة بلاده/انتهى/