بدأت وحدات من الجيش السوريّ السبت انتشارها في مضايا بريف دمشق بعد خروج آخر مسلح منها.

ويُتوقع وصول عشرات الحافلات التي خرجت من منطقة مضايا في ريف دمشق الغربيّ إلى حلب كمحطة أولى قبل وجهتها النهائية في إدلب وعلى متن الحافلات نحو 2350شخصاً بينهم نحو 700مسلّح.

كما يستمر وصول الأهالي الخارجين من كفريا والفوعة إلى الراشدين في حلب.

وكانت عملية تنفيذ اتفاق البلدات الأربع كفريا والفوعة ومضايا بدأت أمس الجمعة، من أجل خروج المدنيين والمقاتلين الذين كانوا محاصرين داخلها  بموجب اتفاق بين الحكومة السورية والفصائل المسلحة./انتهی/