أبدى ممثلون عن الادعاء الألماني شكوكا حول صحة رسائل زعمت أن “متطرفين” يقفون وراء الهجوم على حافلة فريق بروسيا دورتموند لكرة القدم.

ونقلت محطة “إيه.آر.دي” الألمانية عن مصادر أن السلطات عثرت على ثلاث رسائل متطابقة مطبوعة باللغة الألمانية قرب موقع هجوم الثلاثاء الماضي كتب فيها أنه نُفذ “باسم الله”، لكنها أضافت أن “شكوكا كبيرة” تحوم حول الرسائل.

وأوضحت المصادر أن تلك الرسائل قد تكون كتبت لتضليل الناس، ليظنوا أن الهجوم له دافع “متطرف”.

وصرحت فراكو كولر المتحدثة باسم مكتب الادعاء العام الفيدرالي الألماني عندما طُلب منها التعليق على تقرير المحطة قائلة: “هذا دقيق”… “إنها (الرسائل) مشكوك فيها بالفعل”. من جهتها أكدت مصادر أمنية أن محققين يحاولون معرفة ما إذا كان متطرفون من اليمين أو اليسار نفذوا الهجوم.

وكانت ثلاثة انفجارات تعرضت لها حافلة تقل لاعبي بروسيا دورتموند إلى ملعب ناديهم لمباراة في دوري أبطال أوروبا أمام نادي موناكو الفرنسي الثلاثاء الماضي، ما تسبب بإصابة المدافع الإسباني مارك بارترا./انتهی/