أعلن عضو المجلس الأعلى للبورصة والأوراق المالية “حسين عبده تبريزي” أنه متوفرة التمهيدات اللازمة من أجل استقطاب المستتثمر الأجنبي في البلاد لكن تواصل هذه الوتيرة تعتمد على السيطرة على سعر الصرف واستمرار السياسات الحالية .

وأفاد برس شيعة أن عضو المجلس الأعلى للبورصة والأوراق المالية في تصريح له اليوم الجمعة قال إذا تطورت الأمور السياسية في البلاد بحيث نشهد قفزة نوعية في سعر الصرف فإن مشاركة المستثمر الأجنبي في البورصة والأوراق المالية الإيرانية والذي يعتبر مندرجا تحت جميع المستثمرين الأجانب ، ستلقى اضرارا كبيرة في هذا المجال .

وأضاف أن سعر الصرف ينبغي أن لا يشهد تحولا وذبذبة كبيرة رغم أنه يتوجب تعديل السعر في تطورات السوق اعتمادا على حاجة الاقتصاد .

وأوضح هذا المسؤول أنه متوفرة التمهيدات اللازمة من أجل استقطاب المستتثمر الأجنبي في البلاد لكن تواصل هذه الوتيرة تعتمد على السيطرة على سعر الصرف واستمرار السياسات الحالية .

وفي الختام قال عبده تبريزي أنه في الظرف الراهن باتت الأمور أكثر سهولة ومتاحة مستبعدا أن يدخل المستثمر الأجنبي في السوق الإيرانية ونجد عليه بوادر من التحفظ . /انتهى/