شددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على ضرورة التسوية السلمية للنزاع في سوريا.

وفي تصريح لمجموعة “فونكه الإعلامية” قالت ميركل: “لا بد بعد الرد الأمريكي المفهوم على الاعتداء الكيميائي في سوريا مؤخراً “من فعل كل ما هو ممكن لإيجاد حل سياسي لسوريا برعاية أممية وبالتعاون مع روسيا”.

كما أضافت: “نحن متفقون مع شركائنا الأوروبيين والأمريكيين على ضرورة ترتيب مرحلة انتقالية سياسية لا يكون للرئيس السوري بشار الأسد في نهايتها محلاً في السلطة، فيما تصر روسيا على ترك مصير الأسد للشعب السوري”./انتهى/