اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ، ان الاتحاد الاوروبي اثبت انه ليس لديه ادراك صحيح وواقعي لوضع حقوق الانسان في ايران ، وان موقفه بهذا الشان مسيس تماما.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان المتحدث باسم وزارة الخارجية “بهرام قاسمي” ، علق على قرار الاتحاد الاوروبي بتمديد العقوبات على ايران بذريعة انتهاك حقوق الانسان ، قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين النهج المتكرر وغير السليم في التعامل السياسي بمعايير مزدوجة واستغلال حقوق الانسان كأداة من قبل الاتحاد الاوروبي ، ومن ضمنها تمديد العقوبات الاحادية اللامشروعة بذريعة انتهاك حقوق الانسان ، وهي سياسة فاشلة.
وتابع قائلا : من المؤسف ان الاتحاد الاوروبي اثبت انه ليس لديه ادراك صحيح وواقعي لوضع حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية ، وان موقفه بهذا الشأن مسيس تماما ، وانه اغمض عينيه عن رؤية الحقائق المتعلقة بالحقوق المدنية في نظام السيادة الشعبية الدينية في ايران.
واضاف قاسمي : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل مسيرتها في صيانة وتنمية حقوق مواطنيها على اساس المبادئ الاسلامية السامية والدستور بعيدا عن تحريف الحقائق وافتعال الاجواء./انتهى/