تحقق الشرطة الالمانية في فرضية وقوف “الإرهاب الأصولي” خلف التفجيرات الثلاثة التي استهدفت حافلة تقل لاعبي نادي دورتموند لكرة القدم.

أفادت تقارير صحافية ألمانية أن هذه الفرضية تقدمت على غيرها، بعدما عثرت الشرطة على رسالة في الموقع تذكر اعتداء برلين العام الماضي، والذي تبناه تنظيم  “داعش”.

يذكر انه اعلن متحدث باسم الشرطة أن 3 عبوات ناسفة انفجرت الثلاثاء قرب حافلة فريق بوروسيا دورتموند الألماني التي كانت متوجهة إلى ملعب “سيغنال إدونا بارك” لملاقاة فريق موناكو الفرنسي، مما أدى لإصابة مدافع الفريق مارك بارترا. وكان التنظيم المتطرف تبنى في كانون الأول 2016 اعتداء أوقع 12 قتيلا دهسا بشاحنة في سوق عيد الميلاد./انتهى/