أكد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، مجددا، موقف بلاده الداعي لتركيز الجهود لإنهاء الأزمة السورية عبر حل سياسي يُرضي الشعب السوري ويلبي طموحاته.

وجاء ذلك خلال مداخلة له في اجتماع وزراء خارجية الدول ذات الرؤى المتقاربة تجاه الأزمة السورية الذي عقد اليوم الثلاثاء على هامش اجتماعات مجموعة الدول الصناعية السبع، في لوكا بإقليم توسكانا الإيطالي.

وأجرى الصفدي، بحسب الإعلام الأردني، مشاورات مع عدد من نظرائه شدد فيها على “أن لا حلا عسكريا للأزمة، وضرورة العمل على التقدم نحو حل سياسي وفق مقررات جنيف1 وقرار مجلس الأمن رقم 2254″، مؤكدا أن “هدفنا هو تحقيق السلام، والعمل بفاعلية وجدية على إيجاد حل سلمي يحمي وحدة سورية وتماسكها واستقلاليتها ويوقف معاناة الشعب السوري”.

كما التقى الصفدي على هامش الاجتماع، نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، وبحث معه آخر التطورات المرتبطة بالأزمة السورية، إضافة إلى العلاقات الثنائية./انتهى/