أكد البيت الأبيض ان “الخيارات مفتوحة لتنفيذ ضربات إضافية في سوريا”، مشيراً إلى أن “احتواء تنظيم “داعش” الارهابي أعظم ما يمكننا القيام به لتخفيف معاناة السوريين”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامبقد أعلن يوم الجمعة الماضي أنه أمر بشن هجوم صاروخي على مطار عسكري في سوريا، نفذ، كما يُزعم، هجوم كيميائي منه.

وأعلن البنتاغون، بدوره، أن الهجوم الصاروخي كان هدفه مطار الشعيرات العسكري في محافظة حمص، وأفادت الأنباء بأن سفن البحرية الأمريكية أطلقت 59 صاروخا مجنحا باتجاه الموقع المستهدف./انتهى/