كشف فريق النيابة العامة المكلف بالتحقيقات في تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا، اليوم، أن “تفريغ الكاميرات الخاصة بالكنيسة بيَّن أن شخصا دخل الكنيسة وكان يرتدي زيا قبطيا ويحمل حزاما ناسفا. “

ورصد فريق النيابة العامة موادا متفجرة “تي إن تي” وكميات كبيرة من المسامير والمواد شديدة الاشتعال التي أدت إلى تهشم أكثر من 100 مقعد وتكسير مصابيح الإنارة وقاعات صلاة الوعائظ الداخلية التي تعد مكانا للاعترافات.
في السياق، أكدت مصادر أمنية مصرية، الأحد، أنه تم “اعتقال 9 أشخاص يشتبه بضلوعهم في تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا.”/انتهى/