ادان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي التفجيرات الارهابية في كنيستين بمصر معربا عن مواساة طهران للحكومة والشعب المصري وعائلات ضحايا هذه الجريمة النكراء.

أفادت برس شيعة أن بهرام قاسمي استنكر في تصريح له اليوم الاحد التفجيرات الارهابية التي وقعت في كنيستين في ‘طنطا’ و’الاسكندرية’ حيث ادت الي مقتل واصابة عشرات المواطنين الذين كانوا يصلون فيهما معربا عن المواساة للحكومة والشعب المصري وعائلات ضحايا هذه الجريمة المشينة والنكراء.
وقال: اننا ندين اي اعتداء علي الاماكن والاجتماعات الدينية والمذهبية واستهداف المواطنين العاديين والعزل تحت اي ذريعة او دافع كان.
واضاف قاسمي: اننا نوكد بان مثل هذه الممارسات الاجرامية تجري تخطيطها وتنفيذها في اطار اثارة الفتن المذهبية واثارة الخوف والخلافات بين اتباع الاديان السماوية الكبري.
وصرح ان هذه الموامرات لن تحبط ولن تتوقف سوي من خلال التقارب الفكري ووعي ويقظة حكومات وشعوب المنطقة./انتهى/