اعتبر رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء “محمد باقري”، أن الضربة الأمريكية التي استهدفت مطار الشعيرات السوري كانت تهدف الى رفع معنويات الإرهابيين في سوريا.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان اللواء محمد باقري دان في اتصال هاتفي مع رئيس هيئة الأركان العامة للجيش السوري العماد علي عبد الله أيوب، بشدة العدوان الامريكي على قاعدة الشعيرات الجوية، قائلا، اننا نعتبر هذا التصرف اعتداء صارخا على بلد مستقل ومتحرر ويتعارض مع القوانيين الدولية، واننا نحي أرواح شهداء الجيش والمقاومة السورية.

واضاف، ان حادثة خان شيخون الكيماوية حادثة مشكوك بها ومؤامرة ضد الحكومة والشعب في سوريا، ونحن مثلكم ومثل روسيا نؤمن بضرورة اجراء تحقيق ميداني عبر تكليف مجموعة محايدة يمكنها اثبات مشروعية مواجهة هذا العدوان الظالم.

اعتبر رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العدوان الامريكي على قاعدة جوية في سوريا محاولة من البيت الابيض لاعطاء الارهابيين الروح المعنوية،قائلا، ان الشعب والقوات المسلحة الايرانية تعتبر دعم المقاومة والمقاتلين السوريين في وجه الارهابيين التكفيريين المدعومين من قبل القوى الاستكبارية فخرا لها، وتثق بأن الحكومة والشعب في سوريا سيتغلبان على الارهابيين في النهاية.

بدوره اعرب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش السوري العماد علي عبد الله أيوب عن شكره لمواقف ودعم الجمهورية الاسلامية الايرانية، الحكومة والشعب والجيش السوري في محاربة الارهاب، منوها الى ان موقف ايران في هذا الشأن منطقية ونابعة عن ادارك عميق.

ونوه العماد ايوب الى ان علاقات ايران وسوريا تاريخية وتمكنا كلاهما عبر محور المقاومة احباط الكثير من الفتن والتهديدات، لافتا الى ان الاعتداء الامريكي لم يضعف معنويات الطيارين والمقاتلين السوريين فحسب بل عزز معنوياتهم في سحق الارهابيين.

واكد الجانبان في ختام الاتصال على مواصلة التعاون في مواجهة الارهابيين وداعميهم، منوهان الى ان الارهابيين على وشك الانهيار وان العدوان الامريكي جاء ليعطي الارهابيين وحلفائهم الروح المعنوية ولن يحقق اي نتيجة وان هزيمتهم النهائية قريبة بعون الله وببركة شهداء المقاومة./انتهى/