اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أن أميركا قد أججت النزاع في سوريا بعد ضربتها الأخيرة التي طالت قاعدة جوية سوريّة.

وأفادت وكالة برس شيعة أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني تساءل صباح اليوم الاحد وخلال افتتاحه الجلسة اليومية للمجلس عن لمرجع الدولي الذي استندت اليه الولايات المتحدة في ضربها لسوريا مستغربا أن تكون الضربة الاميركية هدفها الدفاع عن حقوق البشر.

وأضاف لاريجاني:”نعلم أن الدولة السوريّة وبعد نزع السلاح الكيميائي عام 2013 فهي لا تمتلك غاز السارين لكي تستخدمه في الغارة المزعومة في ريف ادلب”.

ونوّه لاريجاني إلى أن المسار الذي تمشي عليه الولايات المتحدة في الأعوام السابقة لم يجلب سوى الارهاب والمشاكل إلى المنطقة، كما واعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي إلى أن شيء لا يحل عبر هذه الضربة لأنها تشكل نقطة بداية وليست نهاية، حيث أن بعض الدول العاجزة في المنطقة تجر الولايات المتحدة إلى الغوص في الوحل السوري.

وحول ما جرى في بلدة خان شيخون قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي أنّه يجب تشكيل فريق تقصّي حقائق لمعرفة حقيقة ما جرى هناك./انتهی/