أثار العدوان الأميركي على مطار الشعيرات في حمص مواقع التواصل الإجتماعي لا سيما موقعي تويتر وفايسبوك, فظهرت العديد من المنشورات والتغريدات المستنكرة للعدوان.

وبعد صدور بيان وزارة الخارجية المصرية الذي بدى متحفّظاً على الغارات الأميركية, انتشرت هاشتاغ “هنا دمشق من القاهرة”, والتي أثنى مستخدموها على مواقف مصر من العدوان الأميركي والدور المصري التاريخي المندّد بأي تدخل خارجي معادٍ لسوريا.

وانتشرت صورة المذيع السوري عبد الهادي بكار صاحب المقولة التاريخية “هنا القاهرة من دمشق” بكثرة والذي ذاعها بعد إنقطاع البث الإذاعي المصري جراء العدوان الثلاثي على مصر عام 1956.

ولفتت تغريدة أخرى الى أن الغارات الأميركية لم تكن رداً على حادثة خان شيخون, إنما عقاب للقاعدة العسكرية السورية بعد إطلاقها صواريخ أرض – جو باتجاه الطائرات الإسرائيلية مؤخراً.

وإستخدم روّاد مواقع التواصل الإجتماعي المصريين الهاشتاغ مؤكدين دعمهم لسوريا بمواجهة العدوان مؤكدين على التعاون المصري – السوري الإستراتيجي./انتهی/

الميادين