أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية أن بلادها تؤيد الرئيس السوري بشار الأسد.

وافادت وكالة “سبوتنيك” أن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية “هوا تشونينغ”، أكدت في تصريح صحفي اليوم الجمعة (7 أبريل/نيسان)، أن الصين تحترم قرار الشعب السوري الذي انتخب بشار الأسد رئيسا للجمهورية العربية السورية.

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الصينية في رد لها على سؤال بشأن ما إذا كانت أعمال الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة تعني أن واشنطن غيّرت سياستها، أنه ينبغي توجيه هذا السؤال إلى الولايات المتحدة ذاتها.

وكان الرئيس الصيني شي جينبينغ الزائر للولايات المتحدة  التقى، في وقت سابق، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت قناة “زفيزدا” التلفزيونية الروسية إن ترامب أصدر أوامره بقصف قاعدة الشعيرات التابعة للقوات الحكومية السورية بصواريخ توماهوك قبل لقائه بالزعيم الصيني.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن الجيش الأمريكي أطلق 59 صاروخا من طراز توماهوك من مدمرتين للبحرية الأمريكية، يوم الخميس، على قاعدة جوية سورية.

وزعم المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية أن “قاعدة الشعيرات استخدمت لتخزين أسلحة كيميائية”.

وعبرت الرئاسة الروسية عن استنكارها لعملية القصف الأمريكية التي استهدفت إحدى قواعد الجيش السوري، حيث قال المتحدث باسمها دميتري بيسكوف إن الرئيس فلاديمير بوتين اعتبر هذا العمل عدوانا على دولة ذات سيادة./انتهى/