قال وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف ردا على الهجمة العسكرية للجيش الأميركي في قاعدة الشعيرات السورية أن القوات العسكرية الأميركية في الوقت الحاضر تحارب في خندق واحد إلى جانب القاعدة وداعش وذلك في اليمن وسوريا مؤكدا أن زمن افتعال الأجواء وتوجيه الاتهامات قد ولى .

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن محمد جواد ظريف ، في تغريدة عبر تويتر ، استنكر الهمجة العسكرية الأميركية على قاعدة الشعيرات السورية مؤكدا أن القوات العسكرية الأميركية في الوقت الحاضر تحارب في خندق واحد إلى جانب القاعدة وداعش وذلك في اليمن وسوريا .

وقال وزير الخارجية الإيراني في غضون ذلك إننا ندين أي استخدام لأسلحة الدمار الشامل من قبل الجميع حيث كانت الجمهورية الإسلامية الضحية الوحيدة في الفترة الأخيرة لاستخدام الأسلحة الكيميائية وعلى نطاق واسع إبان الحرب المفروضة .

واعتبر أن أميركا هي من ساعدت الرئيس العراقي المقبور صدام حسين في استخدام السلاح الكيميائي ضد الجمهورية الإسلامية ثم أقدمت على هجمة عسكرية بذرائع واهية عام 2003 .

وتابع مشددا ظريف أن أميركا في الوقت الحالي تحارب إلى جانب داعش في خندق واحد على الجبهتين السورية واليمنية وقد انتهى زمن افتعال الأجواء وتوجيه الاتهامات . /انتهى/