قالت وزارة الدفاع الروسية أنها ستعزز من الدفاعات الجوية السورية بعد الضربة الأميركية فجر اليوم.

وأشارت  وزارة الدفاع الروسية إن 23 صاروخا فقط من المدمرة الأمريكية أصابوا مطار الشعيرات السورية، ولا يعلم أين سقطت الـ 36 صاروخا الأخرى.  وأشار المتحدث الرسمي باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف إلى أن السلطات السورية تجري عمليات بحث للوصول لموقع الـ 36 صاروخا الأخرى، والضحايا المدنيين المحتملين.

وأوضح كوناشينكوف أن الضربات الأساسية وقعت في محيط القاعدة الجوية وعلى مسافة 150 — 200 متر عن مدرج الطيران داخل القاعدة. وذكر كوناشينكوف أن الضربات الأمريكية قتلت جنديين سوريين، فيما قتل 4 آخرون وأصيب 6 بحروق خلال إطفاء الحرائق.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنه سيتم اتخاذ مجموعة من التدابير في سوريا لتعزيز نظام الدفاع المضاد للصواريخ. ولفت المتحدث باسم الوزارة إلى أنه من الواضح أن الضربة الأمريكية للقاعدة الجوية السورية تم الإعداد لها منذ زمن بعيد.

 وأكد كوناشينكوف أن مسلحي المعارضة السورية هاجموا مواقع للجيش السوري فور الهجوم الصاروخي الأمريكي./یتبع/