نفى المتحدث باسم الخارجدية الايرانية “بهرام قاسمي” ، مغادرة الدبلوماسيين الايرانيين من دمشق بعد الهجمات الصاروخية الامريكية ، واكد ان اعضاء السفارة الايرانية يقومون بمسؤولياتهم الاعتيادية .

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية وصف التقارير التي اوردتها بعض وسائل الاعلام الاجنبية حول خروج الدبلوماسيين الايرانيين مع عوائلهم من دمشق بعد الهجمات الصاروخية الامريكية على قاعدة جوية سورية ، بانها اخبار كاذبة ولا أساس لها من الصحة.
وقال قاسمي : ان جميع اعضاء السفارة الايرانية في دمشق مازالوا يمارسون واجباتهم حسب المعتاد./انتهى/