اعلن قيادة عمليات “قادمون يا نينوى”، الخميس، تحرير حي اليرموك الثاني وتدمير مقر “كتيبة صقور الخلافة” التابعة لتنظيم “داعش” في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.

وقال الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله قائد عمليات “قادمون يا نينوى”  في بيان إن “قوات مكافحة الإرهاب حررت حي اليرموك الثاني في الجانب الأيمن لمدينة الموصل، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.

وكانت خلية الإعلام الحربي قد اعلنت في بيان”بناءً على معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية، وجه طيران التحالف الدولي ضربة جوية إلى حي 17 تموز بالجانب الأيمن من الموصل، استهدفت مقر “كتيبة صقور الخلافة” التابعة لتنظيم “داعش”، ما أدى إلى تدميرها بالكامل”.

واضافت أن “الضربة أدت إلى مقتل العديد من عناصر الكتيبة بينهم قادة أجانب”.

وأكدت الخلية أن “من بين القادة القتلى سعودي وفرنسي واسترالي”.

وبعد استعادتها الجانب الشرقي (الايسر)  من مدينة الموصل، بدأت القوات العراقية في 19 فبراير الماضي عمليات اقتحام الجانب الغربي للمدينة، المعقل الأساسي للتنظيم الارهابي، حيث حررت نحو 70 بالمائة من مناطق الجانب الايمن لمدينة الموصل./انتهى/