طرحت روسيا بمجلس الأمن الدولي مشروع قرار للتحقيق في الهجوم الكيميائي في إدلب.

صرح السكرتير الصحفي لممثلية روسيا لدى الأمم المتحدة، فيودور سترجيجوفسكي، اليوم الأربعاء، بأن روسيا طرحت بمجلس الأمن الدولي مشروع قرار التحقيق في الأنباء عن الهجوم الكيمائي في إدلب. وقال ستريجوجوفسكي للصحفيين: “طرحنا مشروعا مقتضبا يهدف إلى إجراء تحقيق فعلي وليس تحديد المسؤولين قبل معرفة الحقائق”.

وأكدت البعثة الدائمة الروسية، أن الجولة الجديدة من مناقشة الأحداث في إدلب ستجرى في وقت لاحق الأربعاء، عندما يكون مشروع حل وسط لقرار مجلس الأمن الدولي جاهزا.

ومن جانبه قلل مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتر، من احتمال التصويت على مشروع القرار حول الهجوم الكيميائي اليوم الأربعاء. وقال ديلاتر للصحفيين: “الاحتمال أن يتم ذلك اليوم ضئيل. إذا تم ذلك اليوم، فسيكون من الرائع”.

وکان مشروع القرار الدولي فیما یخص سوریا بالأمس قد انتهى من غير إجراء التصويت بعد تقرير منظمة الأسلحة الكيماوية الدولية بأن لا من أدلة تثبت أن ما حدث في خان شيخون هو نتيجة غارة جوية/انتهی/