اشار الادميرال حبيب الله سياري قائد القوة البحرية للجيش الإيراني الى اوضاع المنطقة واصفا إياها بالمضطربة وانها تعاني من مشاكل امنية الا ان الامن المستديم قائم في ايران وهو مايعود الفضل فيه الى جميع القطاعات والاجهزة والقوات المسلحة وبينها كوادر القوة البحرية.

وأفادت برس شيعة أن الأدميرال سياري قال في كلمة القاها امام كوادر قيادة القوة يوم الاربعاء، ان برامجنا خلال العام الجاري (الايراني بدأ في 21 آذار/ مارس) تشتمل على الحضور في المحيط الاطلسي مرة اخرى والاشراف المعلوماتي وتطوير الاتصالات والاعمار في سواحل مكران /جنوب شرق/ وبناء سفن جديدة.

واكد قائد القوة البحرية التابعة لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية على ضرورة زيادة العزيمة لاحراز التقدم في نيل الاهداف خلال العام الجديد والاستفادة من جميع الفرص بصورة مطلوبة.

ولفت سياري الى ان القوة البحرية قامت بانجازات كثيرة لاسيما على صعيد نيل الاقتدار البحري والدبلوماسية والهيمنة البحرية وتطوير سواحل مكران وهو مانال رضا قائد الثورة.

ونوه حبيب الله سياري الى ان بحرية الجيش الايراني رافقت 3900 سفينة في المياه الحرة لحد الآن وهو مايعني الحفاظ على اقتصاد البلاد والذي يعد انجازا قيما بحد نفسه./انتهى/