تساءل وزير الأمن الإيراني حجة الإسلام والمسلمين سيد محمود علوي عن كيفية تهديد داعش لإيران ووعده بفتح طهران في ظل فقدانه لعاصمته ومعقله الرئيسي في العراق.

وأفادت برس شيعة أن وزير الأمن والإستخبارات الإيراني محمود علوي علق على التهديد الاخير لتنظيم داعش الارهابي وأكد أن داعش يخسر مقره الرئيس في العراق فكيف له أن يهدد بالسيطرة على طهران.

وفي سياق آخر أشار علوي الى الإعتقالات الداخلية التي طالت عددا من المشرفين على قنوات التلغرام وأكد على أن الحكومة تسعى الى حل هذه القضية بشكل سلمي وأن يتم إطلاق سراح هؤلاء المعتقلين والموقوفين على ذمة التحقيق./انتهى/