قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء “محمد باقري” أن القوات المسلحة الإيرانية على هبة الإستعداد لتأمين المناخ المناسب لإجراء الانتخابات في ايران، مؤكدا أن ايران لن تستسلم أمام الضغوط التي تمارس ضدها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن اللواء باقري اعتبر أن رفع الجاهزية الدفاعية، والحفاظ على المواجهة السريعة للتهديدات، وتعزيز السيطرة الاستخباراتية على تحركات الأعداء كلها تعد من الأولويات للقوات المسلحة، مضيفا أن تعزيز الجهوزية والإمكانيات الدفاعية من الأمور الهامة وغير القابلة للمساس بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأكد اللواء باقري أن العقيدة الدفاعية للجمهورية الإسلامية الإسلامية ولما لها من خبرات تأريخية ونظرة واقعية لمسرح الأحداث، لا سيما التهديدات الصادرة عن معسكر الأعداء، فإنها سوف لن تتراجع قيد أنملة فيما يخص تعزيز قدرات الردع والإقتدار الدفاعي للبلاد، مشدداً على أن البلاد سوف لن تستلم للحرب الإعلامية والنفسية التي تقوم بها أمريكا وحلفائها، وستواجه هذه الأفعال بقوة أفضل من ذي قبل.

وتابع رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية بالقول أن رفع الجهوزية الدفاعية والحفاظ على المواجهة السريعة للتهديدات وتعزيز مستوى السيطرة والإشراف المخابراتي على التحركات الخارجية للأعداء في المناطق المحيطة بالبلاد، كان على الدوام من الأولويات للقوات المسلحة لا سيما الجيش وحرس الثورة الإسلامية.

وأضاف رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة أن الرصد الدقيق للتهديدات والمواجهة المناسبة لها يعد نتاجا للإشراف الاستخباري الشامل للقوات المسلحة على التحركات القريبة والبعيدة للأعداء./انتهى/