أشار المتحدث بإسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية الإيرانية “سيد حسين نقوي حسيني” صباح اليوم الثلثاء إلى خطوة لجنة الأمن القومي لمجلس الشورى الإسلامي في إدراج الجيش الأميركي ضمن قائمة الإرهاب مؤكدا “على الحكومة الإيرانية أن تبدأ هجوهمها على المستوى السياسي والدبلوماسي” .

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث بإسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية الإيرانية نوه إلى توقعات قائد الثورة الإسلامية قبل الاتفاق النووي فيما يخص انتهاك أميركا لالتزاماتها وقال إننا منذ بداية الاتفاق وحتى الآن نشهد اختراقات وانتهاكات متتالية تحصل من قبل الجانب الأميركي .

وفي هذا المنحى أشار حسيني نقوي إلى تصريحات ترامب حول تمزيق الاتفاق النووي قائلا إن الإدارة الأميركية لولم ترَ من الجمهورية الإسلامية موقفا حازما ولولم تعلم أننا سنرد بالمثل إذا ما مزقت هذا الاتفاق لما تنازلت عن مواقفها وغيرت استراتيجيتها . 

وقال هذا المسؤول أن إيران خرجت من هذا الاتفاق وهي الرابحة وإن أميركا أعلنت أنها ستواصل تنفيذ الاتفاق النووي بقسوة حيث لم نفهم معناه ، إلا أن أميركا تبحث عن أن تتملص من التزاماتها ومسؤولياتها حيال هذا الاتفاق .

واختتم المتحدث بإسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية الإيرانية  حديثه مشيرا إلى خطوة لجنة الأمن القومي لمجلس الشورى الإسلامي في إدراج الجيش الأميركي ضمن قائمة الإرهاب مؤكدا أننا لا نسكت عن الجرائم التي يرتكبها الجيش الأميركي إزاء قتل المواطنين في باقي البلدان وعلى الحكومة أن تلعب دورها الحاسم في المعركة السياسية والدبلوماسية ضد هذا الوحش المفترس ليتراجع ./انتهى/