أعلنت أجهزة الامن في قرغيزستان الثلاثاء ان “انتحاريا” من مواطنيها هو منفذ الاعتداء الذي أوقع 11 قتيلا و45 جريحا الاثنين في مترو الانفاق في سان بطرسبورغ بشمال غرب روسيا.

صرح المتحدث باسم أجهزة الامن في قرغيزستان رخات سليمانوف لوكالة فرانس برس ان “الانتحاري في محطة سان بطرسبورغ هو مواطن من قرغيزستان يدعى اكبريون جليلوف (…) من مواليد العام 1995”.

وتابع المتحدث “من المرجح ان يكون حصل على الجنسية الروسية”.

وأعلنت اجهزة الاستخبارات الروسية “اف اس بي” ان الانفجار وقع عند الساعة 14,40 (11,40 ت غ) في عربة تسير بين محطتين على خط يعبر وسط المدينة بين سيناينا بلوشتاد وتكنولوجيستي انستيتوت.

وقالت لجنة التحقيق الروسية انه بعيد ذلك فتح تحقيق حول “عمل ارهابي” موضحة انه سيتم درس “كل الاحتمالات الاخرى”.

ويأتي الاعتداء الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه بعد ان دعا تنظيم داعش الى ضرب روسيا ردا على تدخلها لدعم الحكومة السورية في أواخر ايلول/سبتمبر 2015.

وانضم سبعة آلاف شخص على الاقل من مواطني الاتحاد السوفياتي سابقا، من بينهم نحو 2900 روسي الى صفوف الارهابيين في العراق وسوريا خصوصا تنظيم داعش، بحسب الاستخبارات الروسية./انتهى/