تقوم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بزيارة إلى الشرق الأوسط تبدأ، الاثنين، من الأردن “سعيا لتعزيز الشراكات والتعاون الدفاعي والأمني”، حسب بيان أصدرته الخارجية البريطانية.

وبحسب بيان حول الزيارة وزعه مركز الإعلام والتواصل الاقليمي التابع للحكومة البريطانية ، ستعلن رئيسة الوزراء بأن “مكافحة خطر الإرهاب وتطوير قدرات جديدة لضرب صميم معاقل داعش ستكون محور مبادرة بريطانية-أردنية جديدة، وذلك خلال زيارتها للعاصمة الأردنية عمان.”

كما ستؤكد تيريزا ماي خلال زيارتها الأولى هذه إلى الأردن، “خطة لتحسين التعاون بشأن مكافحة التطرف العنيف في المنطقة”، ومن المتوقع أن تشير إلى أن الاعتداء في ويستمنستر في لندن يعكس بوضوح بأن الإرهاب شر يطال الجميع ويدفعهم إلى التكاتف معا لمكافحته، وسوف تبحث أيضا سبل تنمية التعاون الوثيق مع الأردن لإدارة تداعيات الصراع السوري، حسب البيان.
 
 كذلك، يُتوقّع أن تعاود رئيسة الوزراء البريطانية تأكيد التزام بريطانيا بتقديم الدعم الإنساني للأردن لتعزيز قدرته على تحمّل عبء الأعداد الهائلة من اللاجئين فيه، وتمكين اللاجئين من البقاء قريبا من بلدهم وبناء مستقبل حقيقي طويل الأمد لأنفسهم. من المتوقع أن تعلن الموافقة على تقديم دعم لسلاح الجو الملكي الأردني لتحسين قدراته في ضرب أهداف داعش وهزيمة التهديد الإرهابي الذي يشكّله./انتهی/