تمكن الجيش السوري من استعادة السيطرة على بلدة خطاب ورحبتها العسكرية وقرى سوبين والمجدل والشير في ريف حماه الشمالي، إثر اشتباكات مع مسلّحي “جبهة النصرة”.

واشارت المصادر السورية إلى أنّ “الجيش السوري شنّ غارات مكثّفة استهدفت مواقع للمسلّحين في محيط حلفايا بريف حماه، وأعاد فتح طريق حماه – محردة”.

وكشف أنّ “الجيش قصف بعنف مواقع المسلّحين في محور جمعية الزهراء غرب حلب، ودارت اشتباكات عنيفة مع المسلّحين في المنطقة، إثر محاولة الجيش مواصلة التقدّم باتّجاه منطقة بيوت مهنا قرب كتيبة المدفعية غرب حلب”، موضحاً أنّ “المدفعية السورية كثّفت قصفها براجمات الصواريخ، على مواقع المسلّحين في أحياء وبلدات الليرمون وجمعية الزهراء وكفر حمرة ومعرة الأرتيق في مدينة حلب، محقّقةً إصابات مباشرة في صفوف المسلّحين. كما وشنّ الطيران الحربي غارات عدّة على تجمّعات المسلّحين في منطقة شويحنة وبلدة تل مصيبين ومدينة حريتان شمال حلب”./انتهى/