اكدت تنسيقيات المسلحين فيضان قناة البليخ في بلدة السلحبية الغربية غرب مدينة الرقة بعد فتح بوابات القناة على الجهة الشمالية من سد الفرات من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” أمس، وقد امتد الطوفان إلى شمال وغرب بلدة السلحبية ما أدى الى غمر مساحات واسعة من الارضي الزراعية والمنازل وقطع طريق السلحبية – الرقة.

وعزت هذه التنسيقيات سبب الفيضان الى ضخ “قوات سوريا الديمقراطية ” كمية كبيرة من المياه داخل القناة بعد فتح بوابتها، ولعدم جاهزية “القناة” بسبب ردم اجزاء منها بعد قصف “التحالف الدولي” لجسور تمر من فوقه.

وهذا، وقد استهدفت طائرات “التحالف الدولي” “تركس” في بلدة السلحبية الغربية كان يحاول فتح طريق السلحبية – الرقة بعد فيضان قناة البليخ ما أسفر عن مقتل سائقه./انتهى/