يتابع الجيش السوري والقوات المرادفة له، تقدمه على تنظيم “داعش” في ريف حلب الشرقي.

أشار مصدر عسكري ميداني لمراسل “سبوتنيك” أنه تمت السيطرة على 27 بلدة وقرية في محيط مدينة دير حافر التي  أول وأهم مقر لتنظيم “داعش” الإرهابي في سوريّة وأطلق عليها اسم “دار الفتح” وأقام فيها العديد من مقرات القيادة والتصنيع الحربي والمشافي الميدانية والتحصينات الهندسية المعقدة داخل وخارج المدينة ونشر حقول ألغام معقدة في محيطها وعلى الطرقات وفي الساحات والشوارع.

وأضاف المصدر العسكري أنه وبعد استعادة دير حافر والقرى المحيطة بها تم تأمين 24 كم من الأتوستراد الدولي (حلب ـ الرقة) وتكبد تنظيم “داعش” الإرهابي مئات القتلى والمصابين ودمرت عشرات المدرعات والعربات القتالية والسيارات المزودة برشاشات./انتهى/