في أعقاب تقلد الرئيس الأميركي دونالد ترامب السلطة في الولايات المتحدة الأميركية ازدادت التوترات السياسية بين إيران وأميركا وقد قامت الهند بعرقلة عملية المشاريع المقترحة في “شاباهار” المنطقة التجارية الحرة في الحدود الإيرانية الباكستانية .

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أنه في أعقاب تقلد الرئيس الأميركي دونالد ترامب السلطة في الولايات المتحدة الأميركية ازدادت التوترات السياسية بين إيران وأميركا وقد أمرت الهند شركاتها بإبطاء عملية المشاريع المقترحة في “شاباهار” المنطقة التجارية الحرة في الحدود الإيرانية الباكستانية حيث أمرت الهند شركاتها بإبطاء لئلا يؤدي ذلك إلى عرقلة التبادلات المالية وإرسال التقنيات لهذه الشركات إلى باقي البلدان في العالم .

وقد  أمرت وزارة خارجية الهند شركة “راشتيريا” لإنتاج المواد والأسمدة الكيمياوية  في نوفمبر من العام الماضي بتقليص قائمة الشركاء الإيرانيين الخاصة بها ودراسة إمكانية الجدوى حول مشاريع إنشاء مصانع اليوريا في إيران وأيضا تعليق أكثر أنشطتها في هذا البلد .

يذكر أنه بعد إلغاء العقوبات المفروضة ضد ايران في يناير كانون الثاني عام 2016، قامت الحكومة الهندية بتسريع جهودها لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق من أجل تطوير ميناء شاباهار في إيران وغيرها من المشاريع ./انتهى/