اعتبر مندوب ايران الدائم في الأمم المتحدة غلامعلي خوشرو أن الدول التي تمتلك الأسلحة النووية قد بنت أمنها ” الوهمي” والخيالي من خلال زعزعتها لأمن واستقرار العالم.

وأفادت برس شيعة أن خوشروا سفير ايران الدائم في الأمم المتحدة اوضح أن الدول الكبرى لا تبالي بمطالب العالم المشروعة والمتمثلة بتدمير الأسلحة النووية والقضاء عليها.

وأضاف خوشرو ان تاريخ هذه الأسلحة هو تاريخ أسود ويذكر بأقبح الجرائم ضد الإنسانية وأنه صورة من صور استغلال العلم وعدم الاستفادة منه كما ينبغي، مذكرا بجرائم الحرب العالمية الثانية وما سببته هذه الأسلحة من دمار في اليابان.

ونوه خوشرو الى أن الجهود والمحاولات المبذولة من أجل إمحاء هذه الأسلحة والحد منها لم تكلل بالنجاح، معللا ذلك بعدم جدية الدول التي تمتلك هذه الأسلحة في التعاون للقضاء عليها.

وحول سبب مشاركة ايران في هذا الإجتماع قال خوشرو أن الجمهورية الاسلامية الايرانية وباعتبارها أحد ضحايا هذه الأسلحة الفتاكة تدرك تماما أخطارها وتبعاتها ولهذا فهي عازمة على متابعة الجهود الدبلوماسية لانقاذ البشرية من خطر الأسلحة النووية./انتهى/