أعلن نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، أن أكثر من 1400 طفل قتلوا في اليمن خلال العامين الماضيين منذ تصعيد النزاع هناك.

وبدأت السعودية مع حلفائها، في 26 مارس/آذار 2015، عمليات عسكرية في اليمن، بغارات جوية مكثفة، لدعم حكومة  عبد ربه منصور هادي.

وأكد المسؤول الأممي، في بيانه الذي نشر بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لتصعيد الصراع في اليمن أن “عدة آلاف من المدنيين اليمنيين قتلوا، من بينهم أكثر من 1400 من الفتيات والفتيان..وعشرات الآلاف من اليمنيين عانوا”.

كما أعلن أن ثلثي سكان اليمن، أي حوالى 19 مليون شخص في حاجة إلى مساعدات إنسانية في الوقت الراهن./انتهى/