دعى المتحدث بإسم الخارجية الأيرانية بهرام قاسمي المسؤولين الأتراك عدم إدخال القضايا الإنسانية في التوترات السياسية مطالبا إياهم احترام سيادة دول الجوار .

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن بهرام قاسمي استنكر تصريحات المسؤولين الأتراك غير المقبولة وغير المبررة حيال الجمهورية الإسلامية في اسطنبول معربا عن أسفه لهذه التصريحات الفارغة والمتدخلة والمتسببة بالمشاكل إزاء دول الجوار .

واضاف المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية أن الأتراك وراء خلق التهم وتكرار الإدعاءات الموهومة أن يبرروا سياسياتهم المتدخلة والتوسعية تجاه دول الجوار والمنطقة .

وفي غضون ذلك أشار هذا المسؤول إلى البيانات غير المسؤولة والمغلوطة لمساعد رئيس الوزراء التركي حول الإدعاء أن موجة جديدة قرابة 3 ملايين من المهاجريين في إيران ستتجه إلى تركيا من ثم أوروبا معتبرا أنها زائفة وإدعاءا غريبا .

وأضاف أن الجمهورية الإسلامية أكثر من ثلاثين عاما تستضيف الملايين من المهاجرين من البلدان الجوار غضون العقود الثلاثة الأخيرة مشددا أن تركيا يجب التعلم من إيران في هذا المجال حيث أنها استضافت وتستضيف الملايين من المهاجرين طيلة هذه العقود ولم تستغل ذلك أبدا لأغراض وأهداف سياسية خاصة بها .

ودعى المتحدث بإسم الخارجية الأيرانية بهرام قاسمي المسؤولين الأتراك عدم إدخال القضايا الإنسانية في التوترات السياسية مطالبا إياهم احترام سيادة دول الجوار وإرادة شعوب المنطقة منها سوريا والعراق  .

واختتم قاسمي حديثه مفيدا أن إيران تعتبر احترام السيادة الوطنية للدول الجوار من اهم السياسات من أجل تعزيز وتعميق العلاقات بين الشعوب والدول مؤكدا أنه على تركيا أن تتبنى ألحوار البناء مع الدول الجوار بدل تلفيق التهم الفارغة إزاء دول المنطقة ./انتهى/