أدانت وزارة الخارجية الإيرانية العدوان السعودي وغارات قوات التحالف على اليمن داعية إلى وضع حد للحرب وسفك الدماء في ذلك البلد في أقرب وقت ممكن .

وأفادت برس شيعة أن وزارة الخارجية الإيرانية أصدرت بيانا استنكرت فيه العدوان السعودي على اليمن والذي مضى عليه عامان وقالت منذ بداية العدوان والحرب الفاشلة والمدمرة على الحكومة والشعب اليمني فقد أسفر عن مقتل الآلاف بمن فيهم النساء والرضع الذين ذهبوا ضحية لهذه الحرب الشعواء .

وأضافت وزارة الخارجية الإيرانية إن أكثر من 18 مليون مواطن يمني بحاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية و8 ملايين شخص بمن فيهم الأطفال يعانون من سوء التغذية والجفاف والمجاعة الشديدة وذلك جراء هذه الحرب المدمرة .

وتابعت إن من تداعيات هذه الحرب يمكن الإشارة إلى تدمير البنى التحتية لهذا البلد بشكل مقصود وبشعارات كاذبة تحت عنوان إعادة الأمل ومواصلة قصف مراكز العلاج والتعليم في اليمن .

وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية في هذا البيان إن استمرار العداون السعودي على اليمن سوف لا يجلب أية منفعة لاي من البلدان في المنطقة وإنما سيساهم في انعدام الأمن وعدم الاستقرار فيها  .

وبينت أن فراغ السلطة الناجم عن الحرب والصراع العسكري في اليمن شكل ارضا خصبة لنمو هذه الظاهرة الخطيرة من الارهاب وزيادة نشاط الجماعات الإرهابية في أجزاء مختلفة من البلاد وهددت قضية السلام والاستقرار والأمن في المنطقة والمجتمع الدولي ./انتهى/