أصدرت وزارة الخارجية الايرانية بيان لها أفادت فيه عن أن الجمهورية الاسلامية قد فرضت عقوبات على 15 شركة أمريكية داعمة للارهاب ، وذلك ردا على حظر جديد من واشنطن بحق ايران.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن وزارة الخارجية الايرانية أصدرت بيانا على مبدأ المعاملة بالمثل قالت أنّه تمّ فرض عقوبات على شركات أمركية لها دور في جرائم الكيان الصهيوني وداعمة للارهاب ومشاركة في قمع الشعوب.

وأدانت الخارجية اجراء الادارة الامركية الاخير والذي تمثل في فرض حظر على اشخاص ومؤسسات ايرانية وغير ايرانية تحت ذرائع واهية بشكل يتعارض مع الحقوق الدولية ومخالف لروح خطة العمل المشترك الشاملة(الاتفاق النووي).

 وأكّد البيانتؤكد ان تعزيز وتطوير القدرات الدفاعية للبلاد ومنها تعزيز القدرة الدفاعية الصاروخية كحق مشروع في الدفاع بوجه أي اعتداء خارجي معتبرا أن هذا الأمر ” محسوم ولا مَجالَ للبحث فيه”، كما وشدد على أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لا ترى حدودا في سبيل الحفاظ على وجودها وسلامة اراضيها وتوفير الامن لشعبها”.

وعرض البيان أسماء الشركات الأميركية الخمسة عشر التي هي شركات تسليحية تدعم الكيان الصهيوني والجرائم التي تحدث في المنطقة عبر مدهم بشتى أنواع السلاح./انتهی/