أصدر حزب الله اللبناني بيانا أدان فيه جريمة الاغتيال الآثمة التي استهدفت المجاهد مازن فقهاء في قطاع غزة، والتي تبدو بصمات العدو الصيوني الغادر واضحة عليها.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن حزب الله اعتبر هذه الجريمة دليلا جديدا على الروح العدوانية التي تسكن هذا العدو الغاصب وتؤكد بالتالي على حتمية استمرار محاربة هذا العدو الغاصب حتى طرده من كل أرضنا المحتلة.
وأضاف البيان أن حزب الله يتقدم بأحر التعازي والتبريكات بشهادة هذا المجاهد المغدور إلى حركة حماس قيادةً ومجاهدين، وإلى عائلة الشهيد وإلى الشعب الفلسطيني عامةً، فإنه يدعو إلى بذل كل الجهود لمعاقبة المجرمين المنفذين والمخططين، والضرب على أيديهم بيد من حديد، حتى لا يتجرأ أحد على النيل من المجاهدين في عتمةِ ليل، خدمةً للمشروع الصهيوني الهادف إلى استئصال المقاومة ومجاهديها./انتهى/