دعا علماء البحرين للمشاركة الواسعة والاستثنائية في مراسم التعزية لشهيد العقيدة والوطن الفدائي مصطفى حمدان

وأفادت وكالة برس شيعة أن بيان علماء البحرين جاء على شكل التالي: 

“بسمه تعالى

{وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ} إبراهيم 42.

أيها الشعب المؤمن الصابر الباذل في طريق نصرة الدين و رموزه وطلب الحق دمَهُ أشرفَ ما يكون البذل وأعزّ ما يكون العطاء..

سلام عليك وعلى الدماء الزكية والتضحيات الجسام التي قدمتها حتى تقول للعالم قولة صدق: هيهات منا الذلة.

وهاقد أستشهد البطل الأمثل مصطفى حمدان قمرُ الباذلين وشمعة المرابطين وفاتح بوابة الفداء للذود عن حمى المرجعية الكبرى وعرين قائدنا الفقيه البصير وسراجنا المنير آية الله الشيخ عيسى قاسم دام مجده وعزه وأمد الله في عمره المبارك.

لقد استشهد على بصيرة من أمره متيقنًا بأنها شهادة لا ريب فيها ولا شيء أروح للنفس منها، شهادة خالصة لله تعالى في حرم الدفاع عن الدين والأولياء الصالحين، ولا يفوتنا هنا التأكيد على أنّ ماتعرض له حمدان هو جريمة قتل خارج اطار القانون، تضاف لسجل جرائم النظام.

إن مثل هذه الشهادة النوعية المتميزة يجب أن تُقدّر بأكبر ما يكون التقدير ويُفتخر بها أجمل ما يكون الفخر. وأقل مظاهر ذلك هو في المشاركة الواسعة والاستثنائية في مراسم التشييع و التعزية لشهيد العقيدة والوطن الشهيد الفدائي مصطفى حمدان؛ والافتخار بهذا الانموذج من أبنائنا المضحين./انتهى بيان علماء البحرين/.