أعلن الفريق ألكسندر ليونوف، اليوم الخميس، أن تطوير جيل جديد من أنظمة الدفاع الجوي متعددة الوظائف، بموجب أنماط عملية “ستاندارد”، يجب أن يبدأ في العام المقبل 2018، ليكون اعتبارا من عام 2020، أحد المجالات الرئيسية للبحوث.

وقال الفريق ليونوف للصحفيين: “اعتباراً من العام 2020، الاتجاه الرئيسي لتنمية الدفاعات الجوية الروسية، سيكون إنشاء نظام متعدد الوظائف، لسلاح الدفاع الجوي. وسيوضع الأساس “العلمي والتقني” لمثل هذا النظام، بين أعوام “2020-2025”.

وأضاف ليونيوف: “ضمن العمل، سيكون من الضروري تحليل فرص صناعة التقنيات اللازمة لتطوير آفاق تسليح الدفاع الجوي للجيش الروسي، بما فيها تلك القائمة على مبادئ فيزيائية جديدة لهزيمة المعتدين”. “وفي هذا الصدد هناك عرض مفتوح مع القوات البرية، اعتباراً من العام 2018، لفتح “مشروع بحثي كامل” بموجب أنماط “ستاندارد”، بمشاركة أبرز شركات التطوير.

والجدير بالذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن سابقاً، عن حاجة البلاد لتنفيذ الخطط المتعلقة بالكامل، من أجل بإنشاء جيش حديث في روسيا، وتجهيزه بأحدث الأسلحة المتطورة، ضمن الفترة المقررة لهذا الغرض، وأكد الرئيس بوتين لرؤساء مجمع الصناعات الدفاعية والمصممين العامين فيه، أن إن إنشاء جيش حديث، مجهز بأسلحة حديثة ومعدات عسكرية أحدث، تبقى واحدة من أولويات موسكو العسكرية./انتهی/