قال الجيش المصري، في بيان، الخميس، إن 3 ضباط و7 مجندين قتلوا في انفجار عبوتين ناسفتين في مركبتين، أثناء مداهمة “بؤرة إرهابية” بوسط شبه جزيرة سيناء، كما قتل 15 “تكفيريا” خلال العملية.

وذكر بيان الجيش المصري أن القوات المسلحة قبضت على 7 “تكفيريين”، ودمرت مخزنين لمادة تي إن تي شديدة الانفجار، “وعددا كبيرا من العبوات الناسفة المعدة للاستخدام، و55 جوالا من مادة نترات الأمونيوم (المستخدمة في صناعة المتفجرات)، ومعدات تستخدمها العناصر التكفيرية في أعمال المراقبة”.

يشار إلى أن متشددين موالين لتنظيم داعش الارهابي ينشطون في شمال سيناء/انتهى/.