قُتل جندي تركي في ناحية الريحانية بمحافظة لواء إسكندرون الحدودية مع سوريا جراء إطلاق نار من الجانب السوري، وأعلن الجيش التركي أنه رد على مصادر النيران.

قال مصدر عسكري تركي إن المدفعية التركية قصفت أهدافاً تابعة لوحدات حماية الشعب الكردية على الحدود الجنوبية مع سوريا، على خلفية إطلاق نار من الجانب السوري، صباح اليوم الأربعاء، أسفر عن مقتل جندي تركي.

وذكر المصدر لـ”سبوتنيك” أن “القوات قصفت بالمدافع أهداف وحدات حماية الشعب الكردية على الحدود المحاذية لمدينة عفرين السورية”.

والجندي الذي قتل في ناحية الريحانية بمحافظة لواء إسكندرون الحدودية مع سوريا، جراء إطلاق نار من الجانب السوري، موظف في مخفر قرية بوكولمز المحاذية لقرية أطمة السورية.