اشار المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد ابوزيد الى العلاقات المصرية الإيرانية في ظل خلافات دول عربية مع طهران، معتبراً ان مصر تدرك حجم دولة مثل إيران وتأثيرها في المنطقة، منتقداً بعض سياسات طهران في المنطقة.

وجاء ذلك في حوار أجراه أحمد أبو زيد مع إذاعة حكومية مصرية حيث جدد تأكيده على “استراتيجية” العلاقات بين القاهرة والرياض.

وبشأن استئناف إمدادات النفط السعودي لمصر بعد توقف 5 أشهر، قال أبوزيد، إن “الجانب السعودي ذكر أن هناك أسباب تجارية لوقف التعاقد، ووفق تصريحات وزير البترول (المصري) نقلا عن الجانب السعودي أن العارض التجاري السعودي قد زال، وسيتم استئناف الأمور بشكل طبيعي من جديد (دون تحديد موعد)”.

وتطرق إلى العلاقات المصرية الإيرانية  قائلا: “ندرك حجم دولة مثل إيران وتأثيرها في المنطقة، متهماً ايران بالتدخل في شؤون داخلية لبعض دول المنطقة (لم يسمها)”.

وأوضح أن “مصر تقيّم وتحدد شكل علاقاتها مع إيران بناء على معطيات خاصة بالعلاقة الثنائية، والوضع الإقليمي والدور الذي تمارسه إيران في المنطقة”.

وأشار إلى أنه “لا يزال الحوار قائما (بين البلدين) فيما يتعلق بقضايا المنطقة”./انتهى/