أعلنت وزارة الداخلية العراقية ، الجمعة، اعتقال الخلية “الارهابية” التي نفذت تفجيرات شارع الاطباء في تكريت الاربعاء الماضي والتي ادت الى مقتل واصابة عدد من الاشخاص.

وقال الناطق باسم الوزارة العميد سعد معن في بيان اوردته “السومرية نيوز” ، إن “الأجهزة الاستخبارية ومكافحة الإرهاب في محافظة صلاح الدين تمكنت وبعد متابعات على مدار  الثمان والاربعون ساعة الماضية من القاء القبض على الخلية الإرهابية التي نفذت تفجير مدخل شارع الأطباء بتكريت بواسطة سيارة مفخخة يقودها انتحاري ارهابي، واودى بحياة عدد من المواطنين الابرياء بين شهيد وجريح”.

من جهته أثنى محافظ صلاح الدين احمد عبد الله، “على جهود رجال الداخلية في المحافظة من ابناء مديرية الاستخبارات ومكافحة الارهاب والشرطة المحلية بعد تمكنهم من القاء القبض على الزمرة الارهابية التي سولت لها نفسها فقتلت الابرياء والامنين”، مؤكدأً أن “هؤلاء هم العين الساهرة على امن البلد والمواطن وبسواعدهم سيفشل مخطط اعداء المحافظة الساعي لتقويض الامن وتأخير عودة النازحين”.

ووجه عبد الله شكره وتقديره لـ “عشائر تكريت على جهودهم في نقل المعلومة الامنية لرجال الداخلية مما سهل عملية القاء القبض على المجرمين”، لافتاً الى أن “دور المواطن لا يقل تأثيرا عن دور رجل الأمن، لذا يجب أن تتظافر الجهود لضمان امن محافظتنا وبلدنا وضمان امن مكوناته واطيافه”.

وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أفاد، أمس الأول الأربعاء (15 آذار 2017)، بأن خمسين شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بإنفجار سيارة مفخخة في شارع الاطباء وسط مدينة تكريت./انتهى/