اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ، ان السعودية زعزعت الاستقرار في الامن في المنطقة في السنوات الاخير من خلال دعمها للجماعات الارهابية في سوريا وشنها الحرب على اليمن ، وذلك في معرض رده على مزاعم وزير الحرب السعودي.

وأفادت برس شيعة ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” صرح معلقاً على تصريحات ولي ولي العهد السعودي خلال لقائه وزير الحرب الامريكي : إن السعودية خلال السنوات الماضية المضطربة لم تكتف بعدم القيام  بأي دور فاعل في المنطقة لتحقيق الاستقرار والسلام بل صبت الزيت على نار الحروب والفوضى  من خلال  دعم المجموعات الارهابية في سوريا وتأجيج نيران الحرب المؤسفة في اليمن أيضا. 
واضاف قاسمي : ان دبلوماسية المسؤول السعودي وهمية وقائمة على الكذب، منوهاً إلى إنه احد المسؤولين الرئيسيين عن العدوان السعودي على الشعب اليمني الاعزل البريء ، والارهاب والعنف في سوريا والبحرين وباقي دول المنطقة والعالم،
وأشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية إلى إن المسؤولين السعوديين لم يكتفوا بهذا العدوان بل وصل بهم الامر إلى التخبط واتهام باقي دول المنطقة بدعم الارهاب.