ذكرت وسائل إعلام سويدية أن وزير الدفاع بيتر هولتكفيست، أجلي من طائرة كانت تستعد للإقلاع في السويد بعد تهديد بوجود قنبلة، فيما أكدت الشرطة أن الإنذار كاذب.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان محطة “اس في تي” العامة قالت الخمیس : “الطائرة توقفت على المدرج بينما كانت تستعد للإقلاع من بلدة (لوليا) شمال السويد، وتم إخراج الوزير منها بسرعة”، بحسب ما نقلت المحطة عن المسافرين على متن الرحلة ذاتها، والذين تعرفوا على الوزير.

وأكد محقق في الشرطة، أن “الوزير كان من بين المسافرين المقرر سفرهم على تلك الطائرة”.

وذكرت الشرطة في بيان لها أنه تم استدعاؤها إلى مطار “لوليا”، إلا أنها أكدت أن الإنذار كاذب، وألغت عملية الاستجابة.

إلا أن الحكومة السويدية ومرافقي الوزير الأمنيين، رفضوا تأكيد ما إذا كان الوزير على متن الطائرة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع مارينيت نيه راديبو: “نحن لا نكشف عن مواعيد أو أي تفاصيل حول ترتيبات السفر”./انتهى/