اكد المرجع الديني مكارم شيرازي انه “يظهر لنا من خلال القرائن الموجودة ان ال سعود يريدون ان يهينوا الشعب الايراني من خلال الاعمال الذي نشاهدها منهم، ونظرا للشرائط الموجودة لا ننتظر من ال سعود ان يقدموا اقتراحا في هذا المجال ولو قدموا اقتراحا ما يمكن ان تجهز مقدمات الحج في هذه الفترة القصيرة”.

المرجع الديني مكارم شيرازي استقبل وزير الارشاد والثقافة الايراني، علي جنتي في مكتبه في قم المقدسة وبحث معه مسألة الحج وما يقوم به ال سعود في ايجاد عوائق لحج الحجاج الايرانيين، موضحا: انه يضهر لنا من خلال القرائن الموجودة ان ال سعود يريدون ان يهينوا الشعب الايراني من خلال الاعمال الذي نشاهدها منهم، ونظرا للشرائط الموجودة لا ننتظر من ال سعود ان يقدموا اقتراحا في هذا المجال ولو قدموا اقتراحا ما يمكن ان تجهز مقدمات الحج في هذه الفترة القصيرة.

واضاف: وفقا لما سمعناه من الناس انهم ايضا لايقبلون ان يذهبوا للحج تحت الاذلال، موضحا: ان ال سعود يعرفون انفسهم بخدام الحرمين الشريفين ولكن نراهم يريدون ان ينتقموا من ايران في مسألة الحج مقابل الهزائم التي تحملوها في اليمن وسوريا والعراق، والله سبحانه وتعالى والشعب لا يرتضون بهذا الحج.

واكد المرجع مكارم شيرازي ان الجمهورية الاسلامية تعد ذات المكانة العظمى في المنطقة، مبينا: حتى الاعداء يذعنون بهذا الامر ولايجوز لنا ان ننحني امام عملاء امريكا ولا يرتضي النبي (ص) لنا ان نكون اذلاء امام الاعداء .

وتابع: ان ال سعود يحاولون ان يهينونا ولديهم باع طويل في هذا المجال، اليوم يقولون انه لايجوز ان ينقل الحجاج الايرانيين بالطائرات الايرانية للحج وهذا شرط مذل بالنسبة لنا.

واكد سماحته ان داعش والتكفيريين انتاج سعودي وتتغذى هذه الفرق من الفكر الوهابي، مضيفا : اليوم حتى الغرب اعترف بهذه المسألة من خلال الكتاب الذين نشروا تقارير في الجرائد والصحف حول هذا الموضوع.