ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بشدة بالتفجيرات الارهابية التي وقعت أمس الاربعاء في دمشق ، معتبرا ان الارهابيين ينتقمون لهزائمهم من المدنيين السوريين الابرياء.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان المتحدث باسم وزارة الخارجية “بهرام قاسمي” اعرب عن مواساته مع الحكومة والشعب السوري المقاوم ، وقال :
كلما مني الارهابيون المعروفة انتماءتهم بالهزائم العسكرية والسياسية ، صعدوا من اعمالهم الارهابية الانتحارية العمياء لاراقة دماء المواطنين الابرياء  للتغطية قدر الامكان على هزائمهم حسب تصورهم.
واضاف: ان الارهابيين مصاصي الدماء في سوريا والعراق اخذوا يلفظون انفاسهم الاخيرة من خلال تضييق الخناق عليهم من قبل الجيش والقوات الشعبية وقوى المقاومة ضد الارهاب، وبلاشك فان مثل هذه الاعمال المعادية للاانسانية والاجرامية لن تعيد الحياة الى جثتهم الهامدة./انتهى/